أسباب تخفيف العقوبة في القانون الجزائري

0
أسباب تخفيف العقوبة
 
وهي من شأنها إذا توفرت في حق الجاني أن ينزل القاضي عن الحد الأدنى للعقوبة المقررة، وقد ذكرها المشرع في المادة 53 عقوبات.
 
أ)- الأعذار القانونية المخففة : وضعها المشرع لحماية الأشخاص الذين يرتكبون الجريمة من أجل دوافع إنسانية أو استنادا إلى الرابطة الزوجية ، فإذا فاجأ الزوج زوجته في حالة تلبس بجريمة الزنا فتخفف العقوبة على الزوج المتضرر أو الزوجة المتضررة إذا ارتكب في سبيل ذلك جريمة قتل أو جرح عمدي ، غير أنه في بعض التشريعات المقررة ضمان حق الزوج أو الزوجة إذا علم أحدهما بخيانة شريك حياته وأنه يمارس الزنا في فراش الزوجية طبقا لقاعدة المعاملة بالمثل وفي الشريعة الإسلامية الغير المحصن يجلد مئة جلدة وبالإعادة يغرب وهذا الحد المضاف أقيم في خلافة عمر بن الخطاب والمحصن يرجم حتى الموت.
 
ب)- العقوبات المقررة إذا توفر العذر القانوني: إذا تعلق الأمر بجناية عقوبتها الإعدام، فيحكم على المجرم بمدة 15 سنة ، وإذا كانت الجريمة عقوبتها السجن المؤبد فتخفف العقوبة إلى الحبس لمدة 05 سنوات ، وإذا تعلق الأمر بجريمة عقوبتها السجن المؤقت فتخفف العقوبة إلى 3 سنوات حبسا.
 
وفي حالة تطبيق العقوبات المخففة المذكورة فإنه يجوز للمحكمة الحكم على الجاني بغرامة مالية قيمتها 10000 د.ج والحرمان من الحقوق الوطنية المذكورة في المادة 14 عقوبات ، علاوة على ذلك لا يمس التخفيف عقوبة المنع من الإقامة ومدتها من 05 إلى 10 سنوات ، ويستفيد مرتكبو جريمة الخطف أو القبض بدون وجه حق أو حجز إنسان حجزا تعسفيا أو حبسه أو تعذيبه من الأعذار المخففة للعقوبة فيما نصت عليه المادة 52 عقوبات ، فبدلا من عقابهم بعقوبة الإعدام المقررة طبقا للمادة 293 عقوبات الخاصة بتلك الجنايات ، تخفف العقوبة طبقا للمادة 294 عقوبات إلى الحبس من 02 إلى 05 سنوات ، ولكن حتى يستفيد الجاني من هذا التخفيف يجب أن يضع حدا لما أرتكبه بإرادته في ظرف 10 أيام أو أقل ، وتحسب المدة من تاريخ ارتكابه لإحدى تلك الجنايات.
 
أما إذا زادت المدة عن 10 أيام ، ثم أنهى الجاني ما أقترفه من تلك الجنايات ، وهي الخطف أو القبض أو الحجز التعسفي أو الحبس أو التعذيب ، فتخفف العقوبة من الإعدام إلى الحبس من 05 إلى 10 سنوات.
 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

جميع الحقوق محفوظه © القانون الشامل

تصميم الورشه