جريمة وضع طرد ملغم أو أية مواد متفجرة (أو الشروع في ذلك) على الطريق العمومي في القانون الجزائري

0

جريمة وضع طرد ملغم أو أية مواد متفجرة

(أو الشروع في ذلك) على الطريق العمومي
 
 
           إن وضع طرد ملغم أو أية مواد متفجرة قصد هدم أو الشروع في ذلك على الطريق العمومي أو بالسدود أو خزانات أو طرقا أو جسورا،أو منشئات تجارية أو صناعية أو حديدية أو منشئات الموانئ أو الطيران أو استغلالا أو مركبا للإنتاج أو كل بناية ذات منفعة عامة.
 
حسب هذا المفهوم واستنادا لنص المادة 401 ق ع ج فالعقوبة المقررة لهذه الجريمة هي الإعدام وهي مصنفة تشريعيا ضمن جرائم الهدم والتخريب والأضرار التي تنتج عن تحويل اتجاه وسائل النقل وإذا وقعت أضرار جسمانية حلفت جروحا أو عاهات مستديمة أو وفاة شخص أو أكثر فتكون العقوبة السجن المؤبد عملا بالمادة 403 ق ع ج:
 
أركان الجريمة:
1- الركن القانوني:
                       المواد القانونية (401 و403 ق ع ج):
 
2)-الركن المعنوي : هو توفر النية الإجرامية اتجاه إرادة الجاني عمدا بوضع طرد ملغم أو مواد متفجرة على الطريق العام أو المنشئات والمؤسسات العامة والرغبة في الحصول على نتائج إجرامية تتمثل في الخسائر المادية والبشرية.
 
3)-الركن المادي: وهو النشاط المادي في القيام بإحداث خسائر وهدم وتخريب المنشئات والمؤسسات والمساس بالنظام العام ونشر الرعب والردع في أوساط الجماهير(وهو ما تتزعمه وتستهدفه الجماعات الإرهابية خاصة).
 
مكان اكتشاف الطرد الملغم أو المواد المتفجرة(إشعار بوجود قنبلة): اكتشاف طرد ملغم قد يكون في مكان عام يستهدف الطرقات والساحات العمومية كما يستهدف المواطنين كما يستهدف أيضا المؤسسات العمومية والمنشئات قصد المساس بالاقتصاد الوطني وعرقلة مسار الدولة لإضعاف سلطتها على المستوى المحلي والدولي.
 
كما قد يكون اكتشاف الطرد الملغم داخل البنايات أو خارجها أو باستعمال مركبات ذات حرك(سيارات مفخخة).
 
الإجراءات الميدانية الشرطية(قبل الانفجار):
أولا : الإجراءات الأولية:
 
أ)-جمع المعلومات: تتضمن كيفية تلقي المعلومة عن طريق بلاغ أو مكالمة هاتفية أو بالتوجيه نداءات من مركز قاعة العمليات بالأمن الولائي.
 
 
- تسجيل وقت وساعة وصول المعلومة إلى مصالح الأمن.
- الانتقال فورا إلى عين المكان للتأكد من صحة الخبر.
- إخطار السلطات القضائية و الأمنية (السلم الإداري)حالة التأكد من الخبر.
- تسخير مصالح الحماية الميدانية.
- تسخير المصالح المختصة(مصالح الكهرباء والغاز ومصالح المياه).
- إخطار المصالح التقنية لتفكيك الطرد الملغم أو المادة المفجرة(فرقة الحراقين).
- تطويق المكان بوضع الحزام الأمني و إبعاد الأشخاص الفضوليين.
 
إذا كان الطرد الملغم على مستوى طريق المرور الحرص على تغيير المسار بمساعدة فرق الأمن العمومي مع تفادي هلع المواطنين.
 
معرفة طبيعة الطرد الملغم أو المادة المفجرة:
                 يسبقه معرفة المكان ثم:
 
الشكل ، المظهر، الحجم ، ولون الطرد.
 
الهيكل المستعمل : كيس، محفظة، علبة،دلو، قارورة غاز أو سيتيلان مفخخة، جهاز راديو، سيارة مفخخة، قفص عصافير، بذلة أو لباس في شكل معطف مهمل أو متروك من طرف الجاني.
معرفة المادة المفجرة المستعملة،وقوة المفجر وآلة الاشتعال وهذا بمساعدة التقنيين.
الوزن التقليدي للطرد.
 
ملاحظة: في هذه الحالة المذكورة(قبل الانفجار)لا يغفل التنسيق الدائم مع المصالح التقنية والعلمية في معرفة طبيعة الطرد ومكوناته والمواد المفجرة المستعملة وطريقة صنع الطرد الملغم التي تفيد في التحريات المستقبلية للشرطة القضائية كما تجدر الإشارة أنه بعد عملية تفكيك الطرد الملغم يحول مفككا إلى مخبر الشرطة العلمية من طرف المختصين قصد التحليل و الدراسة والمقارنة مع القضايا الواقعة وتقريبها.
 
بعد الانفجار: بالإضافة إلى الإجراءات الأولية المذكورة سابقا لا بد التأكيد الحفاظ على المكان وضع الحزام الأمني،تسهيل المهام لمصالح التفكيك،رعاية الآثار والعلامات.
وتضاف إلى هذه الإجراءات التالية:
- تطويق المكان.
- تحديد الحيز الأمني.
- الإسراع في إسعاف الجرحى.
- تشكيل خلية أزمة.
- وضع تشكيل أمني يسهل انتقال الفرق المتدخلة والمصالح الأمنية وفرق الإسعافات والحماية المدنية،
   الحراقين ، المصالح التقنية المعنية وذلك بتنظيم حركة المرور.
- استعمال المخططات البيانية الخاصة بالمباني.
- توجيه المصالح المتدخلة وتزويدها بالمعلومات اللازمة.
- إخطار السلطات القضائية.
- الاتصال الدائم مع مركز التوجيه والتنسيق العملياتي للأمن الولائي.
- الإخطار الدائم و الفعلي للسلطات الإدارية.
- جرد الخسائر المادية والبشرية.
- التنسيق مع المستشفيات لتفقد عمليات الإسعافات وإحصاء الجرحى والوفيات.
- مقارنة القضايا المماثلة وتقريبهاّ.
                 كل هدا بضاف إلى عمل الضبطية القضائية (ضابط الشرطة القضائية ومساعديه) في المعاينة بالمكان وتحرير المحاضر (محضر انتقال ومعاينة، محاضر البلاغات, تحرير التسخيرات ، سماع الشهود ، جمع المعلومات حول الجاني أو الجناة، تكثيف الدوريات والحراسة والتفتيش واستفاق الأشخاص المشبوهين والتحقيق مع كل ما بلفت الانتباه وما هو غير عادي .
 
              يضاف إلي ما سبق كما هو الشأن لحالة ما قبل الانفجار فنفس المنهجية في ما بعد الانفجار مع إضافة والإلحاح على إلزامية تنسيق مصالح الشرطة القضائية الميدانية العمل مع المصالح التقنية (الحراقين) وكذا مخابر الشرطة العلمية التي تنير هذه الأخيرة بمحتويات الطرد الملغم وطريقة صنعه وقوة وضغط المادة المتفجرة المستعملة ونوعها الآلات الحادة المستعملة فيها كالمسامير ة غيرها، الافتراضات والاحتمالات المقربة للفاعلين ومنهجيتهم في صنعها والأماكن المستهدفة , النوايا الخبيثة للجناة المرغوب الحصول عليها كما تضاف إلى كل هده الإجراءات ما يلي:
- الاستعانة بالمحفوضات .
                                  - الدراسة والتحليل.
                                  - مقاربة القضايا المماثلة.
                                  - معرفة الهدف من وضع الطرد الملغم.
                                  - من المستهدف.
                                  - طريقة ومنهجية الجناة (كالجماعات الإرهابية).
   
 
 
 
 
 
 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

جميع الحقوق محفوظه © القانون الشامل

تصميم الورشه