القوة القانونية للخبرة ( تقرير الطبيب الشرعي )

0

 القوة القانونية للخبرة ( تقرير الطبيب الشرعي )

La Valeure Juridique de L'expertise :

هنا يطرح كل الإشكال، بمعنى آخر هل التقرير ملزم للجهة المسخِرة أم لا؟ من الناحية القانونية الجواب لا يحتاج إلى أي تفكير ويكون بالسلب أنه غير ملزم ولكن هذا الجواب يحتاج إلى مناقشة وعلى مستويين:

المستوى الأول: المتابعة، على هذا المستوى ومتى كانت المتابعة تقوم على مبدأين أولهما قانونية المتابعة والثاني ملائمة المتابعة فإن تقرير الطبيب الشرعي قد يكون حاسما في الحالة الثانية إذا خلص على سبيل المثال إلى انعدام العجز في الضرب والجرح العمدي أو انعدام أي أثر الاعتداء في حالة الجرائم الجنسية قد يكون سببا في اتخاذ إجراء الحفظ وإذا حركت الدعوى قد يكون سببا مبررا وكافيا لانتفاء وجه الدعوى أو البراءة.

المستوى الثاني: المحاكمة، إن التقرير الذي ينجزه الطبيب الشرعي يشكل مصدر اقتناع قوي نظرا لقوته الثبوتية فإذا أخذنا على سبيل المثال جريمة قتل طفل حديث العهد بالولادة فإن التقرير هو الذي يظهر الأركان الخاصة للجريمة والتي تتمثل في وجود أم قامت بالولادة (ولدت فعلا) المولود ولد حيا قامت بأعمال مادية إيجابية (مارست عنفا على المولود أو أعمال سلبية كالترك - هذا الإهمال أدى إلى الوفاة ).

المثال الثاني جناية بتر عضو أو فقدان استعماله.

إن الطبيب الشرعي هو الوحيد المؤهل للقول إن كانت الإصابة أو البتر أصابت عضوا بالمفهوم الطبي.

المثال الثالث حالة الضرب والجرح العمدي المفضي للوفاة.

الطب الشرعي يوصف الجروح والعلاقة السببية بينها وبين النتيجة وهي الوفاة.

لهذه الاعتبارات فإن المدرسة الوضعية انتهت إلى وصف أولي نرى فيه قدرا كبيرا من الموضوعية والمتمثل في العبارة المشهورة:

"إذا كان القاضي قاضي قانون فإن الخبير قاضي وقائع".

ومن هنا تبرز القيمة القانونية للتقرير الذي يحرره الطبيب الشرعي ويتوقف عليه مصير ملفات عديدة مطروحة أمام القضاء تمس حرية طرف وحقوق أطراف أخرى وبصفة عامة " إدارة الملف الجزائي إدارة فعلية وفعالة " وهو عين الإصلاح.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

جميع الحقوق محفوظه © القانون الشامل

تصميم الورشه