اختبر ثقتك بنفسك

0
اختبر ثقتك بنفسك..
هنالك أساسيات لابد لنا من التعرف عليها عن الثقة بالنفس: من أين تبدأ؟ إلى أى شيء تهدف؟ آيف تموت؟
..لابد أن نبدأ بجمع ما يمكننا جمعه عن هذه النفس من معلومات ، التى نريد ترقيتها إلى مصاف الأحسن،
فكما لايمكننا هذه الأيام أن نثق بأحدهم أو نتكل عليه، إلا لو جمعنا عنه من المعلومات الشيء الكثير
وأخضعناه لعدة اختبارات، آذا الحال مع أنفسنا ، لابد لنا من جمع المعلومات الصغير منها والكبير حتى
نعرف آيف نتعامل معها وما الذى نريده منها وما الذى تريده هى منا.. إجمع عنها آل ما يمكنك من
المعلومات، أنماط التفكير التى تحب مخالطتها، ما فكرتها عن الحياة عن الموت عن الإنسانية ما طموحها
وهل يقف عند حدود ما، ما تجاربها مامقدار ما تعلمته من تلك التجارب، أهى طيبة لحد الغباء أم خبيثة حد
الدهاء.!.آم مخزونك المعرفى عن نفسك؟ ..ربما الكثير ، ولكن ياترى أهو مرتب ومنسق؟ بمعنى آخر
أتستطيع الآن وفى ثوان أن تستجمع نقاط الضعف بمثل السرعة التى تستجمع بها نقاط القوة ؟ لو فعلت ذلك
تكون قد قطعت شوطاً لابأس به.
الثقة بالنفس.. قسمان
مسلمات علم النفس تقول أن الثقة بالنفس تنقسم إلى قسمين:
 الثقة المطلقة والتى تستند إلى مبررات قوية، وهى ثقة تفيد صاحبها وترفعه عالياً عالياً، فمتى ما آانت
للمرء آل تلك الثقة فإنه يواجه الحياة والبشر غير هياب، ويتقبل الخسارة حازماً قبضته، آونه مصمم على
إستعادة النجاح المرة القادمة، ويعاود الكرة دون أن يفقد شيئاً من ثقته بنفسه ولو قيد أنملة، وغالباً يسلم
الواثق من نفسه أنه أخطأ،أنه فشل ويعتذر أو يحاول لملمة الموضوع، ويعاود صعود السلم ثانية.
 أما القسم الثانى الثقة المحدودة بالنفس، وفى مواقف بعينها، وضآلتها فى مواقف أخري، وهذا الإتجاه
يأخذه الناس الذين يقدرون العراقيل التى تواجههم حق قدرها ويقيمون لها وزناً، ويعرفون إمكانياتهم
وقدراتهم تماماً ولايحاولون تجاوزها بأى حال من الأحوال... ولكن هذا الرأى العلمى والذى يقف وراءه
المختصون..
أراء متباينة
 عادل. ٣٣ سنة.دآتورمخبري.مهما حصل فأنا واثق من نفسى فى معظم الأحيان، وخاصة عندما أحقق
أحلامى الواحد بعد الآخر، مما يدفعنى للتقدم نحو غيرها وزيادة حجم طموحى حتى المستحيل منها ، وآلى
ثقة أنى قادر على تحقيقها، ولكنى لاأآون واثق من نفسى بدرجة آبيرة عندما تسير الرياح عكس سفنى ،
وتعاآس أشرعتى دافعة إياى بعيداً عن هدفى ، عندها أعانى صراعاً وضياعاً بين مد وجزر، طموح يدفعنى
للأمام ومعوقات تردنى للوراء، فى هذه الحالة وعندما يقل عطائى وأقف مكاني، يحدث خلل فى نفسى لاأقدر
على تسميته إلا بعدم ثقة بالنفس.
 ناديا. ٣٥ سنة.ربة بيت. لاأفكر فى آل هذا الآن وإن شغلنى موضوع الثقة بالنفس فليس لى بل لإبنتي، آل
جهودى تنصب الآن نحو إبنتى المعاقة محاولة زرع الثقة بين جوانحها وبثها فى روحها آى ترى الجوانب
الأخرى فى نفسها بعيداً عن الإعاقة، هى الآن فى الثالثة عشرة من عمرها، تذهب لمدرسة المعاقين ، ولكنى
أحرص على مشاعر وحيدتى حرصاً آبيراً ، وأصور لها النجاح الذى تحققه بألف لون ولون، وأضخمه مهما
بدا صغيراً ، أآافئها عليه وأشجعها وأحفزها على التقدم لما بعده ، وأزرع بداخلها الإحساس بأنها قادرة على
فعل المستحيل، إذا تسلحت بالإيمان والإرادة والعزيمة القوية.
 أما أحلام. ٢٦ سنة.ليسانس آداب. فتقول آنت ...واثقة من نفسى لدرجة آبيرة، ولكن "آان" فعل ماضى
وناقص أيضاً، إذ أن تلك الثقة الكبيرة والفولاذية والتى لم يكن يجرؤ أحد على إنتهاك حرمتها، ولاحرمة
أمورى الشخصية، انهارت بسبب مشكلة آبيرة حلت بعائلتى فى العمق وقفت أمامها عاجزة آالبلهاء، دفعتنى
لاحتقار نفسى والانزواء بها بعيداً فما عادت لى بها ثقة ولا بالحياة، حتى أنى لم أعد أفهم ما معنى مصطلح
الثقة بالنفس أهى ضرب من الخيال أم آلام شعراء ومتحذلقين ؟!!.....
المظهر والثقة
لنكن واقعيين ...العناية بالمظهر آانت والآن زادت، فى آونها عنصر أساسى من عناصر إآتساب الثقة
بالنفس، فكلنا يعلم ما معنى الفستان الجميل الجديد بالنسبة لمعنويات المرأة !! إنه يغير المزاج والشخصية
لأحسن حالاتها ، وآذا الحال مع الرجال فالأناقة والنظافة والإحساس الداخلى بأن الرجل متميز عن الآخرين
يضفى عليه إحساساً منعشاً بالثقة بالنفس، فاللوك الذى نظهر به للعالم يكون الصورة الإجتماعية عنا،
فطريقة المشى والجلوس والتحدث وحرآات اليدين والمظهر عامة، آلها تنمى بداخلنا إحساساً رائعاً للثقة
بالنفس وما يزيده روعة أنا نحن من خلقه، لأنفسنا بأنفسنا، والرضى عن تلك النفس وعن مظهرها وتقبلها
بكل عيوبها هى أول درجات الثقة الكبري.
دع الخجل جانباً
توماس غارى أخصائى إجتماعى من معهد الصحة الأمريكي،ينصح بنزع غلالة الخجل لتزداد الثقة
بالنفس!!...ما رأيكم بذلك ؟!!..... هو يرى أن الخجل معبرجيد عن إحساس بالنقص تجاه الآخرين، والخجول
نفسه حسبما يقول توماس يعى جيداً وبصورة قاسية أن هذه الحالة غير مبررة فى شيء، آإستجواب
مفاجيء من قبل إنسان مجهول أو التحدث أمام جمهور آبير، وهذه الامور العادية التى تصادف حياتنا دوماً
لن تثير عند الإنسان العادى أى رد فعل غير طبيعي، بيد أن الخجول تصيبه هكذا أمور بالخوف والوجل
والإضطراب، وتشعره بعدم القدرة على ضبط النفس ومجريات الأمور.
أختبار الثقة
لو.. أردت معرفة ما إذا آنت واثقاً من نفسك أم لا، ودرجة تلك الثقة و مداها، وإلى أين يمكنها أن توصلك
وتصل بك، أجرِ الاختبار التالى والذى أعدته الأخصائية النفسية آاريسيا لوفينيش فى آتابها متى نثق
بأنفسنا؟ وآل ما عليك هنا الإجابة بنعم أولا:
1 الثقة بالنفس، هى المفتاح للسيطرة على انفعالاتى وتصرفاتي( ).
2 سأصل للنجاح فى حال ما آانت الثقة بالنفس عنواني( ).
3 فى اجتماع عام بمكان عملي، أآون أنا المتحدث الأول( ).
4 عند اتخاذ أى قرار خاص، يتعلق بى أو بعائلتى لا أتردد، وقراراتى حاسمة ونهائية( ).
5 أشعر أن هناك عودة للاضطراب فى داخلي، آلما تواجدت فى الاجتماعات الكبيرة( ).
6 أنا راض عن آيانى آمجموع، وراضٍ عن نفسى بشكل عام ودونما تفصيلات( ).
7 الخجول ليس بإمكانه أن ينجح اجتماعيا، إلا فى حدود( ).
9 أنا أحتاج دوماً إلى ساعات من التفكير لاسترجاع ما مر معى خلال اليوم من أحداث( ).
10  أحياناً أشعر، وألمس أن الناس لا يقدروننى حق قدري( ).
11  لدى قناعة راسخة بأن آلمة تشجيع واحدة قد تغير آل شيء أمامي، وآلمة محبطة قد تُربكني( ).
والآن ضع نقطتين لكل إجابة نعم ، ونقطة واحدة لكل إجابة لا.
 فى حال ما آان مجموع نقاطك بين ١٧  ٢٠ نقطة : فأنت إنسان واثق من نفسك جداً.
 وفى حال ماآان المجموع ١٢  ١٦ نقطة: فأنت واثق من نفسك فى حدود إمكانياتك وتثق فيما تعرفه،
وتخاف مما لاتعرفه.
 أما لو جمعت ١٠ نقاط أو أقل: فأنت بحاجة لتشجيع دائم من العائلة والأصحاب، آى تخطو الخطوة الأولى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

جميع الحقوق محفوظه © القانون الشامل

تصميم الورشه