دراسة البندقية القاذفة للقنابل الغازية المسيلة للدموع (أف /أل /ج) FLG عيار 38ملم

0
دراسة البندقية القاذفة للقنابل الغازية المسيلة للدموع
(أف /أل /ج) FLG عيار 38ملم


1-     تعريف: هي سلاح ناري من صنع أمريكي خاص برمي القنابل الغازية المسيلة للدموع على مسافات بعيدة قد تصل إلى 100متر تستعمل لحفظ النظام أو في حالات الإقتحام و التدخل ذات رمي غير مباشر (محدب) (45 درجة).

2-     ا لخواص الفنية و القتالية:

العيار
38 ملم
طول البندقية
740ملم
طول الماسورة
350ملم
أقصى مدى للقذف
200متر
مدى الرمي الفعال
100متر

3-     الأقسام الرئيسية:

·        الهيكل: هو الجزء الثابت من البندقية و يتكون من الأخمس، المقبض الخلفي و واقي اليد، علبة الجهاز الآلي و قنطرة الزناد.
·        الماسورة: متحركة و تطوى إلى الأمام لتمكن الرامي من تزويدها بقنبلة غازية واحدة في كل مــرة و تتكون من بيت النار، قناة ملساء، فوهة الماسورة و مقبض أمامي.
·        الجهاز الآلي: يتكون من الزناد، الإبرة، نابض الإبرة، مثبت الماسورة.
·        اللوازم و التوابع: الحمالة، حاوية القنابل.

4-     كيفية عمل البندقية:
-       التعمير: تتم هذه العملية بعد ثني أو طي الماسورة إلى الأسفل بزاوية 90° و إدخال القنبلة الغازية في بيت النار.
-       الغلق: بعد تعمير البندقية يتم إعادة الماسورة إلى وضعيتها الأصلية أي غلقها و بذلك تصبح جاهزة للقذف.

-       القدح: بإستمرار الضغط على الزناد تستمر الإبرة في الرجوع إلى الخلف محدثة إنكمـاشا في نابضها و بوصولها إلى نقطة معينة تتحرر و تتجه إلى الأمام مدفوعة بقوة نابضها فتقدح الكبسولة منها.
-       الإشتعال و خروج المقذوف: بعد قدح الكبسولة تشتعل الحشوة مما يولد ضغط عالي يؤدي إلى إنفصال المقذوف (القنبلة الغازية) و خروجها عبر قناة الماسورة في إتجاه الهدف (بشكل غير مباشر) محدب.

5-     الفك و التركيب: تتم هذه العملية في الورشة من طرف قيمي السلاح.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

جميع الحقوق محفوظه © القانون الشامل

تصميم الورشه