نسب طفل الإستنساخ

0
نسب طفل الإستنساخ:
 لقد عرف العلم طريقة حديثة للتوالد و ذلك بواسطة إستنساخ الكائنات البشرية و هذه التقنية غير متوافرة في بلادنا إلاَ أن هذا لا يمنعني من دراستها و تبيان الوضعية القانونية و الشرعية لها، و قد بيّنت تجارب  الإستنساخ أنّ هذه العملية تحتوي على مخاطر سواء بالنسبة للشخص المستنسخ أو بالنسبة للمجتمع ككل.
1-   ماهية الإستنساخ البشري:
يعتبر الإستنساخ البشري حدثا و إكتشافا كبيرا في عصرنا و يتم بأحد الطريقتين:
أ‌-   الإستنساخ الجيني: حيث يتم إستخلاص بويضات من المرأة، فتخصّب البويضة الواحدة بأكثر من حـيوان
منوي، فتحدث عملية الإنقسام في خلية البويضة المخصبة و يتم فصل الخليتين و تغليف كل واحدة بغشاء صناعي يسمح للجنين بالنمو و تواصل البويضة إنقساماتها لتنشأ عنها مجموعة من الأجنّة المتطابقة في جيناتها الوراثية.
ب‌- الإستنساخ الخلوي: حيث تؤخذ خلية من أي إنسان و يتم عزل نواة تلك الخلية الحاملة للصّفات  الوراثية
وفق طرق علميّة معيّنة و في المقابل تسحب نواة خلية حية من بويضة إمرأة سليمة أين يتم زرع نواة الخلية  الوراثية



للإنسان الأصلي في هذه الوضعية، فتتشكل بويضة جينية تحمل كل الصفات الوراثية للإنسان الأصلي ثم يتم زرعها في رحم أيّ إمرأة(1).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

جميع الحقوق محفوظه © القانون الشامل

تصميم الورشه