دوافع جرائم الاختطاف

0

- دوافع جرائم الاختطاف –

     - لابد لنا  من  الإشارة  إلى  أهم  الأسباب و  البواعث  التي  تؤدي  إلى  تصاعد  عمليات  الخطف عبـــر العالم كثيرة و  متنوعة  يمكن ذكر بعضها على سبيل  المثال لا الحصــر .

      - المطلب  الأول  -


  1 الدافع  الذاتي ( الشخصي ) .

       - من  بين  الدوافع  المحركة للاختطاف الدافع  الشخصي بحيث يكون الهدف  تحقيق  أهداف  شخصية كالهدف  المادي ( الحصول على المــــال )  و من  تم  الابتزاز من أجل  الحصول  على  الأموال كفدية ،  كما  قد  يكون الدافع  هو القيام  بعمل  إرهابي  من  أجل  الهروب  من  تنفيذ  حكم  قضائـي  و إخــراج المحكوم  عليهم ، كما  قد  يكون الدافع  لارتكاب العمل الإرهابي هو ابـــتزاز  الأموال ، مثل  أن يقـــوم  مجموعة من الأشخاص بالخطف من اجل المطالبة  بمبلغ نقدي باهظ كفدية ، كما قد يكون الدافـــــع الشخصي  للقيام  بالخطف من  أجل  الحصول على حق اللجوء السياسي لدولة معينة ، و أخيرا نرى أن  من الدوافع  الشخصية  للقيام بالعمل  الإرهابي هو  حدوث هذا العمل تحت  تأثــير ظروف  إصابة الشخص  المرتكب  لهذه الجريمة  باضطراب  عقلي أو صـدمة نفسية  عاطفية أو غير ذلك من  الأمراض  العقليـة  أو  العصبيـــــة .

      - المطلب  الثاني  -


   2 -  الدافع  الاقتصادي .

       - إن الدافع الاقتصادي يشكل عاملا أساسيا من دوافع  ظهور جريمة الاختطاف 
وانتشارها ، حيــــث  يمثــــل  هذا  الدافع  التربة  الخصبة التي  تؤدي  إلى انتشارها                                                  
سواء على المستوى  الداخلي  أو  الدولــــــــــي  و  من  ثم هناك  مؤشرين  أساسيين  همـــــــــــــــــــا  :                                                

     - أ- لقد  أشارت  الدراسات  التي  أجريت  على  موضوع  الاختطاف  إلــــى أن مرتكبي  جرائم  الاختـطاف يشكل  الشباب  الجانب  الأكبر  منهم ،  لأنهم  يعــــانون  من  أوضاع  اقتصادية  و اجتماعية  في  أغلب  الأحيــان صعبــــــــة  .

    - ب – إن أغلب  من  يمارسون  الاختطاف يتمركزون في  مدن  تعــــــــاني  من أوضـــاع  اقتصادية  واجتماعيــــــــــة  متدهورة ، حيث  مستوى المعيشة  المــتدني   لهذا  فإن  الأوضاع  الاقتصاديـــــــــــــة الصعبة  إنما تخلف  بيئة منتجة للإرهاب  فمـــــثلا  البطالة و التضخم  و تدني  مستوى  المعيشة  وعــدم التناسب بين الأجور و الأسعار  كل  ذلك  يدفع  قطاعا واسعا من  الشباب  إلى  القيام  بمثل  هذه  العمليات  للتنفــيس   عن طاقاته  المكبوتــــة  .                                                                                                                                        
و لهذا  فإن  الدافع  الاقتصادي  قد  يوجه الشباب  العاطل  عن  العمل ، كما قد  يؤثر  على حالاتهــــــــــــم  النفسية  مما  يدفعهم  إلى الانحراف  و من  تم  القيام  بعمليات  تهدف إلى  الإضرار  بالوضع  الاقتصـــــــــادي  للدولــــــــــــــــــــــة .

 - المطلب  الثالث  -


   3 – الدافع  السياسي –

      - الواقع  أن الدوافع السياسية تشكل النسبة العالية  من أسباب  و دوافع أعمال  الخطف والإرهاب ، حيـث  نرى أن معظم عمليات الاختطاف  تكمن  وراءها دوافع   سياسية  و يتم  بعد  إغلاق  كافة  الطــرق العادية  القانونية   ، حيث  يجد  الطرف  الضعــيف  المظلوم  نفسه  مضطرا  في  بعض  الأحيان  إلى اللجـــــوء  للاختطاف و ذلك لأنها  السبيل  الوحيد  للتعبير عن  رأيه   أو  الحصول  على  حقه  ، أو لإعلان قضيتــــــه أمام  الرأي  العـــام  العالمــــــــــي  .
كما  نشير  إلا  أن  الدافع  السياسي  للاختطاف  قد  يكون  ناجما  عن  أسباب داخلية مثل  ضعف   و عــدم  فعالية  الأحزاب  السياسية  و من تم  انشغالها  بالصـــــــراع  على  السلطة ، مما  يؤدي  إلى  قيام  الشبــاب بالانضمام  إلى  تنضيمات  تجعلهم يشعرون  بقوتهم  و أهميتهم  عن  طريق  إثارة  الرعب  و الخــوف  و الفزع        و نشر قضية  معينة ، و لآن التطور العلمي  الحديث  لوسائل  الإعلام الآلي أدى إلى نجـاح  بعض جرائم الاختطاف في  إثارة  الرأي  العام  العالمي لقضيا  معينة ، كما أنها خلقت  في نفس الوقـت نوعا  من  التعاطف  مع  من  يقومون بهذه  الأعمـــــــال     
و هذا  بــــــدوره يؤدي  إلى  الضغط على السلطـة العامة في  الدولة  للاهتمام  بهذه  القضية  و من تم  إعطائها  العناية  الكافية  من أجل  حلها  أو التفاوض  مع  أطرافــــــها .
                                                  

       - المطلب  الرابع  -


    4 – الدافع  الثقافي -

       -  يجدر بنا أن  نشير إلى أهمية الدافع الثقافي على  تحريك  ظاهرة  الاختطاف   فالجهل  لــــــه  دور بارز في  تهيئة  الظروف لارتكاب  جريمة الاختطاف ، وذلك نتيجة  لعدم  تمتع  الشخص  بأية  ثقافــة  بيئية  أو صحية أو علمية ، مما يجعل  منه  تربة  خصبة للجهل  و المرض  و السلوك المنحرف ، ممـــــــا  يستوجب  على  الدولة  أن تقوم  بإعداد الشباب  إعدادا سليما  قائما على العلم  و  الفضيلة  و من تـــم  المحافظـــة على  القيم  و التقاليد  السائدة  في  المجتمع  من خلال  تهديف  وســــائل  الإعــــلام   . 
  

     5 – خلاصة  الدوافع –

       - لما  تقدم  ذكره ، نرى أنه  بعد هذا العرض الموجز لدوافعه  الاختطاف على المستوى الوطني  فإنه يجب علينا  أن نبن أن  توافر الدوافع السابقة ليس  معناه
حتما  اللجوء  إلى  الخطف  إذ  لا توجــد  دوافع   بعينها  تدفع  حتما إلى  الاختطاف أو الإرهاب وإنما يقوم هذا الأخير  نتيجة  تضافر وإتحــــــــــــاد  مجموعة  متشابكة 
من  الدوافع  السابقة  و غيرها  بالرغم من أن  توافر  هذه  الدوافع مجتمعة،  فـــــــلا يجب علــــى  الشباب  أو  الأشخاص  أن  يلجؤا إلى الاختطاف  و  تبـقى هذه الدوافع  في  هذه  الحالة  مهيأة  لارتكاب  العمــل الإجــــــــرامــــــــــــي  .    

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

جميع الحقوق محفوظه © القانون الشامل

تصميم الورشه