دراسة البندقية القاذفة للقنابل الغازية المسيلة للدموع (أف /أل /ج) FLG عيار 38ملم

0
دراسة البندقية القاذفة للقنابل الغازية المسيلة للدموع
(أف /أل /ج) FLG عيار 38ملم


1-     تعريف: هي سلاح ناري من صنع أمريكي خاص برمي القنابل الغازية المسيلة للدموع على مسافات بعيدة قد تصل إلى 100متر تستعمل لحفظ النظام أو في حالات الإقتحام و التدخل ذات رمي غير مباشر (محدب) (45 درجة).

2-     ا لخواص الفنية و القتالية:

العيار
38 ملم
طول البندقية
740ملم
طول الماسورة
350ملم
أقصى مدى للقذف
200متر
مدى الرمي الفعال
100متر

3-     الأقسام الرئيسية:

·        الهيكل: هو الجزء الثابت من البندقية و يتكون من الأخمس، المقبض الخلفي و واقي اليد، علبة الجهاز الآلي و قنطرة الزناد.
·        الماسورة: متحركة و تطوى إلى الأمام لتمكن الرامي من تزويدها بقنبلة غازية واحدة في كل مــرة و تتكون من بيت النار، قناة ملساء، فوهة الماسورة و مقبض أمامي.
·        الجهاز الآلي: يتكون من الزناد، الإبرة، نابض الإبرة، مثبت الماسورة.
·        اللوازم و التوابع: الحمالة، حاوية القنابل.

4-     كيفية عمل البندقية:
-       التعمير: تتم هذه العملية بعد ثني أو طي الماسورة إلى الأسفل بزاوية 90° و إدخال القنبلة الغازية في بيت النار.
-       الغلق: بعد تعمير البندقية يتم إعادة الماسورة إلى وضعيتها الأصلية أي غلقها و بذلك تصبح جاهزة للقذف.

-       القدح: بإستمرار الضغط على الزناد تستمر الإبرة في الرجوع إلى الخلف محدثة إنكمـاشا في نابضها و بوصولها إلى نقطة معينة تتحرر و تتجه إلى الأمام مدفوعة بقوة نابضها فتقدح الكبسولة منها.
-       الإشتعال و خروج المقذوف: بعد قدح الكبسولة تشتعل الحشوة مما يولد ضغط عالي يؤدي إلى إنفصال المقذوف (القنبلة الغازية) و خروجها عبر قناة الماسورة في إتجاه الهدف (بشكل غير مباشر) محدب.

5-     الفك و التركيب: تتم هذه العملية في الورشة من طرف قيمي السلاح.

دراسة البندقية القاذفة للقنابل الغازية المسيلة للدموع (أف /أل /ج) FLG عيار 38مل

0
(أف /أل /ج) FLG عيار 38ملدراسة البندقية القاذفة للقنابل الغازية المسيلة للدموع
م


1-     تعريف: هي سلاح ناري من صنع أمريكي خاص برمي القنابل الغازية المسيلة للدموع على مسافات بعيدة قد تصل إلى 100متر تستعمل لحفظ النظام أو في حالات الإقتحام و التدخل ذات رمي غير مباشر (محدب) (45 درجة).

2-     ا لخواص الفنية و القتالية:

العيار
38 ملم
طول البندقية
740ملم
طول الماسورة
350ملم
أقصى مدى للقذف
200متر
مدى الرمي الفعال
100متر

3-     الأقسام الرئيسية:

·        الهيكل: هو الجزء الثابت من البندقية و يتكون من الأخمس، المقبض الخلفي و واقي اليد، علبة الجهاز الآلي و قنطرة الزناد.
·        الماسورة: متحركة و تطوى إلى الأمام لتمكن الرامي من تزويدها بقنبلة غازية واحدة في كل مــرة و تتكون من بيت النار، قناة ملساء، فوهة الماسورة و مقبض أمامي.
·        الجهاز الآلي: يتكون من الزناد، الإبرة، نابض الإبرة، مثبت الماسورة.
·        اللوازم و التوابع: الحمالة، حاوية القنابل.

4-     كيفية عمل البندقية:
-       التعمير: تتم هذه العملية بعد ثني أو طي الماسورة إلى الأسفل بزاوية 90° و إدخال القنبلة الغازية في بيت النار.
-       الغلق: بعد تعمير البندقية يتم إعادة الماسورة إلى وضعيتها الأصلية أي غلقها و بذلك تصبح جاهزة للقذف.

-       القدح: بإستمرار الضغط على الزناد تستمر الإبرة في الرجوع إلى الخلف محدثة إنكمـاشا في نابضها و بوصولها إلى نقطة معينة تتحرر و تتجه إلى الأمام مدفوعة بقوة نابضها فتقدح الكبسولة منها.
-       الإشتعال و خروج المقذوف: بعد قدح الكبسولة تشتعل الحشوة مما يولد ضغط عالي يؤدي إلى إنفصال المقذوف (القنبلة الغازية) و خروجها عبر قناة الماسورة في إتجاه الهدف (بشكل غير مباشر) محدب.

5-     الفك و التركيب: تتم هذه العملية في الورشة من طرف قيمي السلاح.


دراسة البندقية المضخية (التكرارية) بريطا أر أس 202 بي عيار 12 RS202P

0
دراسة البندقية المضخية (التكرارية) بريطا أر أس 202 بي عيار 12

RS202P 
1-       تعريف: هي سلاح من صنع إيطالي تكراري و تكرارها يمر بعدة مراحل هي: (التعمير، التزويد، النزع و القذف) و تتم هذه العملية بتأخير و تقديم المقبض الأمامي يدويا و يتطلب ذلك جهدا عضليا يبذله الرامي و هي ذات عيار 12، تحمل 05 خراطيش و لكن تستطيع أن تقتصر على خرطوشتين (02) حسب قانون الصيد المعمول به في بعض يلدان العالم، يمكنها تغطية مساحة 1 م² على مسافة 20 م، طولها 102سم، وزنها فارغ 03 كلغ.

2-                الأقسام الرئيسة للبندقية:
أ‌-                    القسم القار:
- الأخمس و المقبض
- علبة الأقسام المتحركة و تحتوي على (مجرى الأقسام، نافذة القذف، قنطرة الزناد، القذاف).

ب‌-                الأقسام المتحركة: و تتكون من:
- المغلاق (مقر الإبرة، الإبرة، النازع، صحن الرمي)
- الماصورة طولها 52 سم (بيت النار، قناة الماصورة، فوهة الماصورة، الشعيرة).
- أنبوب المخزن و المضخة
- الجهاز الآلي (الزناد، اللسين، الطارق، الضمان العادي، زر تحرير الأقسام المتحركة من الأمام إلى الخلف، زر تحرير الأقسام المتحركة من الخلف إلى الأمام، رافعة الخراطيش)
- اللوازم و التوابع (الحمالة، الخرطوشية، أدوات الصيانة و التنظيف)

3- سير حركة البندقية:

                  للبندقية حركتيـن أمـامية خلفية و خلفية أمامية و كلا الحركتين تتمان بواسطة تأخير و تقديم المضخة.

4-              كيفية العمل بالبندقية: تتم كالآتي:
- تعمير البندقية بالخراطيش
- الضغط على الزناد (طلقة في الفراغ)
- التزويد بواسطة المضخة
- الضغط على الزناد للقيام بالرمي.

ملاحظة: الزر الأسود دوره تفتيش السلاح و نزع الخرطوشة الموجودة في بيت النار.
الزر الأبيض دوره تحرير الأقسام المتحركة من الخلف إلى الأمام و ذلك عند إنتهاء الخراطيش و كذلك نزع الخراطيش الموجودة بالمخزن.

التأمين: البندقية المضخية التكرارية RS202P تحتوي على تأمين (ضمان) واحد و هو موجود في وسط قنطرة الزناد.

ملاحظة: عند ظهور النقطة الحمراء يعني أن السلاح جاهز للرمي و عند إختفائها السلاح مؤمن.

دراسة المسدس الرشاش بريطا نموذج 12 S عيار 9ملم

0
دراسة المسدس الرشاش بريطا نموذج 12S عيار 9ملم

1- تعريف: هو سلاح آلي فردي من صنع إيطالي، يستعمل للقتال في المسافات القصيرة و الأماكن الضيقة، يعمل بنظرية إرتداد الظرف الفارغ على وجه المغلاق و بقوة إنفراد نابض الإرجاع، يرمي طلقة بعد طلقة و رشاش.

2- الخواص الفنية و القتالية:

العيار
09 ملم
أقصى مدى لمرور الرصاصة
1800 م
طول المسدس الرشاش بالأخمس ممتد
660 مم
مدى الاستعمال
200 م
طول المسدس الرشاش بالأخمس مطوي
416 مم
وزن المخزن فارغ
230 غ
وزنه بدون مخزن
3200 غ
وزن المخزن معبأ
570 غ
وزنه بالمخزن
3430 غ
طول الماسورة
200 مم
السرعة الإبتدائية للمقذوف
430 م/ثا
سعة المخزن
32
قوة الدفع عند فوهة الماصورة
77 كغ
معدل الرمي للرشاش
550-650 ط/د
عدد الحلزونيات
06



3- الأقسام الرئيسية للمسدس الرشاش:
أ)- القسم القار: يتكون من الهيكل، المقبض الأمامي، المقبض الخلفي، قنطرة الزناد، و علبة الأقسام المتحركة التي تتكون من أجهزة التسديد و نافذة اللفظ.

ب)- الأقسام المتحركة: تشتمل على كتلة الطرق التي تحتوي بدورها على يد التزويد، صحن الرمي، الظرف (النازع)، إبرة ثابتة، الماصورة، نابض الإرجاع.

ج)- الجهاز الآلي: يتكون من الزناد، اللسين، ضمان المقبض الخلفي (تأمين أوتوماتيكي)، الضمـان أو التأمين العادي، القذاف و مثبت المخزن.

د)- اللوازم و التوابع: هي الأجزاء المكملة للمسدس و تتمثل في: ألواح الحواشي، البراغي، أدوات الصيانة و التنظيف، الحمالة و المخازن.



4- سير الحركة للمسدس الرشاش:
أ)- الحركة الخلفية الأمامية:  عند القيام بعملية التزويد تبقى الأقسام في الخلف مثبتة بواسطة اللسين حيث تقدم رافعة المخزن خرطوشة إلى الأعلى و عند الضغط على الزناد و بقوة نابض الإرجاع يتم مايلي:
- تحرك كتلة الطرق.
- ينقل مقدم المغلاق الخرطوشة إلى بيت النار
- تتم عملية القفل و القدح في نفس الوقت
- يمسك النازع بكعب الطلقة

ب)- الحركة الأمامية الخلفيةتتم بعد عملية القدح و بواسطة الغازات العائدة إلى الخلف نتيجة إشتعال حشوة البارود، فيرتد الظرف على وجه المغلاق بعد إمتلائه بالغازات المضغوطة و تتحرك كتلة الطرق على الخلف و يتم مايلي:
- سحب و نزع الظرف الفارغ من بيت النار.
- قذف الظرف الفارغ خارج السلاح جهة اليمين
- إنكماش نابض الإرجاع
- تقديم الطلقة الموالية بواسطة رافعة المخزن.

ملاحظة: عند الرمي طلقة بطلقة يكون مبرمج الرمي في وضعية I عند الرمي بدفعات أو طلقات متتالية (رشاش)، يكون مبرمج الرمي في الوضعية R، حيث تتم سير الحركة بنفس الكيفية عند الرمي طلقة بطلقة، و الفرق هو أن في الوضعية R اللسين لا يثبت كتلة الطلقة.

5- ضمانات المسدس:
أ)- الضمان العادي: يعمل على تشبيك ضمان المقبض الخلفي و الزناد و الأقسام المتحركة كما يقوم بدور مبرمج الرمي و له ثلاث وضعيات:
الوضعية الأولى:  Sنحو الأعلى السلاح مؤمن
الوضعية الثانية: I في الوسط السلاح يرمي طلقة بطلقة
الوضعية الثالثة: R في الأسفل السلاح يرمي رشاش

ب)- ضمان المقبض الخلفي (الأوتوماتيكي): يعمل على تشبيك الزناد و يمنع تحرك الأقسام المتحركة.














يتم التشغيل بواسطة Blogger.

جميع الحقوق محفوظه © القانون الشامل

تصميم الورشه