حكم غياب الزوج عن زوجته لفترة طويلة

0
س ٢ : هل يجوز للرجل ان يفارق زوجته اآثر من سنتين علما بأنه في غربة يطلب الرزق وما هي المدة
الشرعية في نظرآم التي ينبغي للزوج الرجوع فيها ؟
ج :) الواجب على الزوج ان يعاشر زوجته بالمعروف لقول الله تعالى (وعاشروهن بالمعروف( وحق العشرة
حق واجب على الزوج لزوجته وعلى الزوجة لزوجها ، ومن المعاشرة بالمعروف ان لا يغيب الانسان عن
زوجته مدة طويلة لان من حقها ان تتمتع بمعاشرة زوجها آما يتمتع هو بمعاشرتها ، ولكن اذا رضيت
بغيبته ولو مدة طويلة فإن الحق لها ، ولا يلحق الزوج حرج ، لكن بشرط ان يكون قد ترآها في مكان آمن لا
يخاف عليها ، فإذا غاب الانسان لطلب الرزق وزوجته راضية بذلك فلا حرج عليه وانغاب مدة سنتين او
اآثر )) واذا لم تسمح له بذلك فإن عليه ان يرجع اليها آلما مضت نصف سنة الا ان يكون معذورا بمرض او
نحوه.) انتهى وقال الشيخ ابن جبرين:(قد حدد بعض الصحابة غيبة الزوج بأربعة اشهر ، وبعضهم بنصف
سنة . ولكن ذلك بعد طلب الزوجة قدوم زوجها فإذا مضى عليها نصف سنة وطلبت قدومه وتمكن : لزمه
ذلك ، فإن امتنع فلها الرفع الى القاضي ليفسخ النكاح . فأما اذا سمحت له زوجته بالبقاء ولو طالت المدة
وزادت على السنة او السنتين فلا بأس بذلك ، فإن الحق لها وقد اسقطته فليس لها طلب الفسخ ما دامت قد
رضيت بغيابه وما دام قد امن لها رزقها وآسوتها وما تحتاجه .) .
فضيلة الشيخ / محمد العثيمين.
وفضيلة الشيخ / ابن جبرين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

جميع الحقوق محفوظه © القانون الشامل

تصميم الورشه