الحريـات العامـة في القانون الجزائري

2
الحريـات العامـة
 
تقديم : لقد صيغت فكرة الحريات العامة في البداية كقيد على الحكام حيث قصد بها محاربة إستبدادهم وسلوكهم وتحديد نشاطاتهم في مواجهة الأفراد غير أنه تبين فيما بعد أن تدخل الدولة وحده يمكن أن يكلف ممارسة هذه الحريات.
 
معنى الحريات العامة : الحرية هي إمكانية التصرف دون إكراه مادي أو معنوي والحريات العامة هي مجموعة من الحقوق المعترف بها للأفراد والضمانات القاضية بعدم إعتداء الغير عليها.
 
مصادر الحريات العامة : إن مفهوم الحريات العامة بدأ في أشكاله المختلفة في ا لقرن الثامن عشر على إثر الثورات الإنكليزية والأمريكية والفرنسية ، وقد تجسدت فيها بعد في إعلانات حقوق الإنسان والدساتير  التي أصبحت المصادر الأساسية لها .
 
أ)- إعلان حقوق الإنسان والمواطن 1789 م : جاء هذا الإعلان إثر الثورة الفرنسية ويعتبر أكبر ميثاق للحريات والحقوق حيث كرس هذا الإعلان الحريات الفردية والعامة يشكل صريح.
 
ب)- الإعلان العالمي لحقوق الإنسان 1948 : لقد جاء هذا الإعلان في أعقاب الحرب العالمية الثانية وما عرفته من دمار وإزهاق للأرواح فأعاد التذكير يتساوي كل الناس في الحقوق والحريات دون تعبير حيث جاء في المادة الأولى "يولد الناس  أحرارا ومتساوون في الحقوق والواجبات.
 
الدساتير : لقد أصبحت الدساتير اليوم من أهم الضمانات للحريات العامة المنصوص عليها صراحة إذ قررت الإجراءات المترتبة عن الإخلال بها في نصوصها العقابية ومن ذلك الدستور الجزائري لسنة 1996 حيث فيما يلي بعض الحريات التي جاء بها :
- حرية الرأي العام وحرية المعتقد م36.
- حرية الإبتكار وحرية الفكر التقني والعلمي م 38.
- حرية التجارة والصناعة م 37.
- حرية التعبير وإنشاء الجمعيات السياسية والإجتماع.
- حرية الإنتقال والتنقل م 44.
 
مبادئ الشريعة الإسلامية : حيث تضمن القرآن الكريم آيات شرحت التساوي بين الناس 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

التعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

جميع الحقوق محفوظه © القانون الشامل

تصميم الورشه