-حالة الجرم المشهود في القانون الجزائري

0
-حالة الجرم المشهود
 (حالة التلبس بالجريمة)
 
تعريفه : التلبس أو الجرم المشهود حالة تلازم الجريمة وعليه يمكن القول أن الجرم المشهود عبارة عن تقارب زمني بين وقوع الجريمة وكشفها، ومتى قامت الحالة صحت إجراءات القبض والتفتيش في حق مركبتها وكل من له إتصال بها سواء فاعلا أو شريكا شوهد في مكان وقوعها أو لم يشاهد.
 
صور الجرم المشهود : الصورة المثلى للجرم المشهود هي الجريمة التي تكتشف حال إرتكابها أو عقب إرتكابها مباشرة وكشفها هو مدلول التلبس في حد ذاته.
 
الحالات الحقيقية : وتتمثل في :
أ)- مفاجأة الجاني وقت إرتكاب الجريمة وهو يقر في إثمه كإنتهاك عرض مثلا.
ب)- مشاهدة الجريمة عقب إرتكابها، والقانون لا يشترط في المشاهدة نوع معين للحاسة بل الجريمة يجوز إدراكها بأية حاسة حتى حواس ضابط الشرطة القضائية بالعين، باللمس، بالذوق، بالشم، بل الجريمة التي إرتكبت وقبض على فاعلها فورا يصبح على حالة "تلبس".
 
الحالات الإعتبارية : - تتبع العامة الجاني بالصياح أثر وقوع الجريمة وهو في حالة فرار من مكان الجريمة.
- حيازة الجاني لأشياء تدل على مساهمته في الجريمة في وقت جدا من وقوعها.
- وجود آثار المشتبه فيه مثلا وجود تمزيق اللباس، أو علامات الخدش حديثة العهد في الجسم للمشتبه تدل على مساهمته في الجريمة المرتكبة.
- إكتشاف صاحب المنزل ، جناية أو جنحة في مسكنه ثم تركه على حاله دون إحداث تغيير وأسرع لإبلاغ الشرطة في الحال.
- إكتشاف جثة في أي مكان مع إنعدام سبب الوفاة.
 
- الزمن في التلبس : إن تكون ثمة مظاهر بذاتها تدل على وقوع الجريمة مع مشاهدتها من طرف الشرطة القضائية أو حضوره عقب إرتكابها ببرهة يسيرة.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

جميع الحقوق محفوظه © القانون الشامل

تصميم الورشه