العراقيل التي تعترض جذب الاستثمارات الأجنبية في الجزائر

0
العراقيل التي تعترض جذب الاستثمارات الأجنبية
استنادا إلى عملية سبر الآراء التي ضمت أكثر من 250 شركة خارج نطاق المحروقات أغلبها من الدول الأوربية من بينها فرنسا، أسبانيا، ألمانيا فسر المستثمرون ترددهم في الإقبال على الاستثمار على أنه يعود لعدة مشاكل أهمها:[1]
         ü        عدم الاستقرار السياسي والأمني.
         ü        عوائق بيروقراطية كبطء العمل الإداري وتفشي الرشوة وغيرها.
         ü        عدم توفر ثقافة اجتماعية تتلاءم مع ثقافة المستثمر الأجنبي.
         ü        عدم وجود نظام قانوني وقضائي يحمي المستثمر من الإجراءات التعسفية ويمكنه من حقوقه بسرعة.
         ü        عدم وجود ضمانات كافية للتمويل وارتفاع الضرائب.
         ü        صعوبة الوصول إلى العقار ونقص في خدمات الجمارك.
         ü        بروز السوق الموازية.
وبالتالي يمكن القول بأن إقدام الأجنبي على الاستثمار في دولة ما عموما وفي الجزائر خصوصا لا يتوقف على حجم الامتيازات أو الإعفاءات والضمانات الممنوحة له إنما يرجع بالدرجة الأولى إلى مدى توفر المناخ الاستثماري الملائم الذي لا تمثل الامتيازات إلا عنصرا واحدا من عناصره المتعددة.































[1] نفس المرجع السابق، ص 142.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

جميع الحقوق محفوظه © القانون الشامل

تصميم الورشه