حركة الصحافيين عبر الحدود الجزائرية

0
حركة الصحافيين عبر الحدود:
1- دخول الصحافيين الأجانب:
يمكن للصحافيين الأجانب القيام بمهامهم بصفة عادية و من ثمة الدخول إلى الجزائر إذا كانوا حاملين لتأشيرة الصحافية المسلمة من طرف السفارات أو القنصليات الجزائرية المتواجدة في مكان إقامتهم.
فيما يخص الصحافيين الذين يسافرون بصفة سياح، هناك حالتين ممكنتين:
أ- الصحافيين المنتمين إلى البلدان الخاضعة لتقديم تأشيرة الدخول إلى التراب الوطني.
ب- الصحافيين المنتمين إلى البلدان التي لا يخضع رعاياها لتقديم تأشيرة الدخول إلى التراب الوطني.
 بالنسبة للحالة الأولى: إن ممثلياتنا الديبلوماسية المعتمدة في الخارج لها صلاحية تسليم التأشيرات السياحية للصحافيين الراغبين في الدخول إلى بلادنا لغرض سياحي و هذا بعد إخطارهم بأنه لا يسمح لهم بممارسة مهامهم إلا بعد الحصول على رخصة من المصالح المختصة.
بالنسبة للحالة الثانية: يمكن للصحافيين غير الخاضعين لإجراءات التأشيرة و المسافرين بصفة سياح الدخول إلى التراب الوطني، والقيام بالإجراءات المعتادة، و لكن على مصالح شرطة الحدود إبلاغ هؤلاء أنهم لا يستطيعون ممارسة مهامهم دون رخصة من المصالح المختصة.
في أي حال من الأحوال لا يتم إرجاع أو إعادة أي صحافي أجنبي من الحدود دون الموافقة المسبقة للمديرية العامة للأمن الوطني (مديرية شرطة الحدود) إلا في حالة كونه محل إجراء بحث.
من جهة أخرى يجب الإبلاغ عن حركة هذه الفئة من الأشخاص هاتفيا ثم بإرسالية أو برقية إلى مديرية شرطة الحدود و مديرية الاستعلامات العامة و المناوبة المركزية للمديرية العامة للأمن الوطني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

جميع الحقوق محفوظه © القانون الشامل

تصميم الورشه