العوامل المؤدية إلى الإرهاب

0
العوامل المؤدية إلى الإرهاب:

       من المعروف أنه لكل ظاهرة عوامل أو بالأحرى خلفيات ، وبالنظر إلى الإرهاب كظاهرة نستطيع القول أن هناك عدة عوامل مختلفة ساهمت في ظهوره وتطوره، ومن خلال هذا المطلب سنقوم بتلخيص هذه العوامل والتي هي كالآتي:

1- العامل الاقتصادي:
             إن للعامل الاقتصادي دورا هاما لا يستهان به في ظهور ظاهرة الإرهاب حيث أن المشكلات الاقتصادية التي تعاني منها بعض المجتمعات مثل مشكل السكن، البطالة، ارتفاع الأسعار، ونشر الصحف للكثير من جرائم الاعتداء على المال العام، يؤدي بهذه المجتمعات إلى التفكير في إيجاد حلول ولو كانت غير قانونية.

2- العامل الاجتماعي:
             يمكننا اعتبار بعض المشاكل الاجتماعية التي تعاني منها بعض المجتمعات كعامل من العوامل التي ساهمت في ظهور وبروز ظاهرة الإرهاب ونذكر منها ما يلي:

- التفكك الأسري وحالات الانفصال والطلاق.
- العزلة التي يعيشها بعض الشباب والدخول في دائرة التظليل وبالتالي     انخراط الكثير منهم في دائرة الجرائم وظاهرة العنف.
- مشكلة التكدس السكاني في مساحات إقليمية محدودة لا تتوفر فيها أدنى  وسائل الحياة ودليل ذلك أن معظم العناصر الإرهابية خرجت من تلك المناطق.
- تعدد وتنوع السكان في المناطق المحلية الحضرية وبالتالي تنوع الانحرافات وانتشارها مثل السرقات والمتاجرة في المخدرات.

3- العامل الثقافي:
           وهو من بين العوامل الأساسية إن لم نقل العامل الرئيسي في بروز ظاهرة الإرهاب، فالفراغ الفكري لبعض الشباب يجعلهم في قابلية لإستعاب الأفكار الأصولية والمتطرفة، فجهل الشباب بالقيم الدينية والفهم الصحيح للدين يجعلهم بمثابة الورقة البيضاء يكتب فيها الأشخاص المتشددون ما يخدم سياستهم الهادفة إلى تطبيق مشروعهم السياسي والاجتماعي الذي يعتقدون أنه يمثل جزءا عضويا من رسالة الإسلام.



4- العامل النفسي:
            إن الملل والحياة الروتينية التي يعيشها الكثير من الشباب وسيادة المشاعر الاغترابية عن الذات بالإضافة إلى الإصابة باليأس والإحباط والخوف والقلق من المستقبل بشكل كبير في ظهور السلوك الإجرامي لدى الأفراد.
فقد يكون الإرهاب كتعبير عن مشاعر مكبوتة نتيجة لأوضاع يعتقد الإرهابيون أنها موجودة في النظام وأنها خاطئة.

5- العامل السياسي:
           إن انعدام الثقافة السياسية لدى الطبقة المحكومة واعتقاد بعضهم أن السلطة لا تتبع الأساليب الديمقراطية في تسيير شؤون السياسية يؤدي بهم إلى التعبير العنيف عن المواقف واستعمال وسائل إرهابية للوصول إلى السلطة.[1]




[1] - مذكرة تخرج محافظي الشرطة تحت إشراف محافظ أوريجان، الفصلية الثالثة الخلية الثامنة، الإرهاب والفرق المنتقلة للشرطة الفضائية، المدرسة التطبيقية للأمن الوطني، الصومعة، دفعة 2000

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

جميع الحقوق محفوظه © القانون الشامل

تصميم الورشه