صور جريمة الإتجار الغير شرعي الأسلحـة

0
صور الجريمـــــــة :
* شركات الحراسة و مافيا التهريب :
كشفت مصالح الأمن أن بعض شركات الحراسة تتاجر بالأسلحة على هواها و تدخل حسب آمارتها و هو ما حدث في جانفي من 2002 ، حيث تمكنت مصالح الأمن الوطني و في إطار مهام تفتيش و رقابة عامة بمدخل مدينة وهران أسفرت عن توقيف سيارتين و تم إكتشاف ترسانة حقيقية من الأسلحة و ذخائر ، بالمقابل لم يكن رد فعل أصحابها أكثر من إستظهار و ثيقة الترخيص العام الممنوح لهم في إطار شركات الحراسة والنقل و هو الأمر الذي كان يشكل خرقا و تجاوزا خطيرين للقانون و الأمن ، لأن القرار المنظم و المؤطر لعمل و نشاط شركات الحراسة و الأمن بصيغته الصادرة عن وزير الداخلية سنة1994 يلزم أولا هذه الشركات بأن تخطر أول بأول مصلح الأمن بأي عملية تنقل لها داخل أو خارج مجالها المهني ، تكون مصحوبة فيه بالسلاح أو الذخيرة . و أكثر من هذا يلزم القرار بشكل قطعي الشركات بتفكيك قطع السلاح المنقولة ووضعها في صناديق عمومية لدى مصالح الأمن التي تقوم بتشميع هذه الصناديق و التأشير عليها بالختم الأحمر.
كما تكون مرة أخرى حاضرة عند رفع الشمع و الختم و افراغ الصناديق من حمولتها و كانت هذه الحادثة شاهدا على التجاوزات و الخروقات القانونية التي تؤكد انحراف بعض شركات النقل و الحراسة عن نشاطها، باستغلال الرخص الممنوحة لها لامتلاك السلاح و الذخيرة و هو ما دفع السلطات الى حل أكثر من 15 شركة خلال ثلاث سنوات فقط، أهمها شركة " ساق الهنا" العملاقة . وتبين أن العديد منها تورط في عمليات تجارة غير مشروعـــة في الســـــلاح و تسهيل مهمة الشبكات الخارجية لتهريب السلاح نحو الجزائـــــر و أيضا أن جزءا هامــا من
نشاطات شركات النقل و الحراسة إنما يستعمل في التغطيــة القانونيـــة على شبكــــات تهريب و تجار الأسلحـة .   





11--



كما كشفت مصالح الدرك بولاية المسيلة بتاريخ : 15/01/2008 أن 44 قضية تتعلق بالإتجار و صناعة الأسلحة غير الشرعية تم معالجتها خلال سنة 2007 ، انتهت إلى توقيف 76 شخصا و مصادرة كميات معتبرة من الأسلحة و الذخيرة المختلفة الأنواع و العيارات ، كما سجل هذا النوع من الجرائم إنتشار كبيرا في تراب ولاية المسيلة تسجيل معدل أربع قضايا شهريا آخرها كان تفكيك إحدى الشبكات و إيداع 19 من نشاطائها الحبس المؤقت .
- كما تمكنت مفتشية الأقسام للأنظمة الخاصة بميناء المسافرين بالجزائر العاصمة من حجز أسلحة حربية في عمليات متفرقة على مراحل تم إفشال محاولات إدخالها إلى الجزائر .
- كما أفضت تحقيقات مصالح الأمن بولاية الجلفة و المسيلة إلى توقيف 30 شخصــــــا متهما بالمتاجرة بالأسلحـــة و إكتشاف ورشة لصناعـــة الأسلحة و ذخائر الصيد ، كما حجزت مواد و أدوات تستخدم في صناعة الأسلحة الأتوماتيكية .
















-12-

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

جميع الحقوق محفوظه © القانون الشامل

تصميم الورشه