كيفية تصبح شاعرا

0
كتابة قصيدة هي عملية رصد للعالم بداخلك أو العالم من حولك. فالقصيدة من الممكن أن تكون عن أي شيء، من الحب وحتى البوابة الصدئة في المزرعة القديمة. يمكن أن تساعدك كتابة الشعر على أن تكون أكثر لباقة وأن تحسّـِن من أسلوبك اللغوي. مع ذلك، فمن الصعب أن تعرف من أين ينبغي أن تبدأ. فعلى الرغم من أن كتابة الشعر مهارة تتحسن بالممارسة (تمامًا كأيّ نمط آخر من أنماط الكتابة)، ويكي هاو ستضعك على المسار الصحيح.

تحقيق الإبداع 
السماح للإبداع بالتدفق 
إحياء الشعر

قم بالتقاط الشرارة. قد تبدأ القصيدة بمقطع من الشعر، ربما مجرد بيت أو اثنين يبدوان وكأنما ينبعثان من العدم، وبقية القصيدة تحتاج فقط أن تدور حولهما. وفيما يلي بعض الطرق لإطلاق الشرارات:
مارس لعبة "السرقة الكبرى للشعر". اجمع مجموعة متنوعة من كتب الشعر لكـُتاب مختلفين، أو اطبع عشر قصائد عشوائيًّا من الإنترنت. ثم اختر سطرًا بشكل عشوائي من كل قصيدة، حاول أن تركز فقط على أول سطر تقع عيناك عليه بدلًا من اختيار "أفضل" سطر. اكتب كل هذه السطور المختلفة على ورقة منفصلة، وحاول ترتيبها في قصيدة متماسكة. فتجاور بيتين مختلفين تمامًا من الشعر ربما يعطيك فكرة لقصيدتك.
اكتب كل الكلمات والعبارات التي تتبادر لذهنك عند التفكير في تلك الفكرة. أطلق العنان لنفسك لصياغة كل أفكارك في كلمات.
قد يبدو ذلك صعبًا، لكن لا تخشَ التعبير عن مشاعرك الحقيقية في القصيدة. المشاعر هي التي تصنع القصائد، وإن كذبت حيال مشاعرك يمكن الإحساس بذلك في القصيدة بسهولة. اكتبها بسرعة قدر الإمكان، وعندما تنتهي من ذلك، فتِّش فيما كتبت وابحث عن سياقات أو مفردات تجعل عصارة إبداعك تتدفق.
حاول تهيئة مشهد معين تودّ أن تكتب عنه. على سبيل المثال، إذا كنت تريد أن تكتب عن الطبيعة، حاول زيارة متنزه أو غابة صغيرة في الجوار. مشهد الطبيعة قد يلهمك ببعض الأبيات، حتى وإن لم تكن مثالية.

اقرأ الشعر واستمع إليه. قم بالوصول إلى الإلهام بأن تستوحي من أعمال شعراءك المفضلين. ابحث في مجموعة واسعة من الأعمال، من القصائد التي تعتبر إلى حد كبير من الكلاسيكيات وصولًا إلى كلمات الأغاني الشعبية. كلما تفاعلت مع المزيد من الشعر، كلما ازدادت جمالياتك صقلًا ورصانة.
لتدريب أذنك ومجالسة أشخاص مثلك، احضر أمسيات شعرية (ابحث في جامعتك أو جدول المكتبات الخاص بذلك، أو ابحث عن الفعاليات التي يمكنك ترتيبها عبر الإنترنت).
ابحث عن بعض كلمات الأغاني المفضلة لديك واقرأها كقراءة الشعر. ربما ستفاجأ بما ستقرأ على الورق، بدلًا من ترديده أو غنائه بصوتٍ عالٍ.

فكّر فيما تريد تحقيقه من كتابة قصيدتك. ربما تريد أن تكتب قصيدة للتعبير عن حبك لحبيب أو حبيبة؛ ربما تريد إحياء ذكرى حدث مأساوي؛ أو ربما تريد أن تحصل على تقدير "ممتاز" في مادة الشعر أو اللغة. فكّر لِمَ تكتب قصيدتك ومن هم جمهورك المستهدف، ثم امضِ قدمًا في الكتابة وفقًا لذلك.



قرر أي الأساليب الشعرية يناسب موضوعك. فهناك الآلاف من الأساليب الشعرية المختلفة. [١]. القصائد الفكاهية، السوناتات، الفيلانيللي (قالب غنائي معروف باسم "التسعة عشرى")، الشعبي (نمط شعري أقرب للموشحات)، الهايكو (نوع من الشعر اليابانى).... والقائمة تطول وتطول.
يمكنك أيضًا أن تختار التخلي تمامًا عن النماذج وتكتب قصيدتك شعرًا حرًا. في حين أن الاختيار قد لا يكون واضحًا دائمًا كما في المثال أعلاه، فإن أفضل قالب شعري للقصيدة عادة ما سيتضح أثناء عملية الكتابة.

أفكار مفيدة
لا تحبط نفسك بمشاركة عملك مع أشخاص لا يقدِّرون الشعر. فهذا خطأ من الممكن أن يثبط عزيمتك في أن تصبح شاعرًا. غالبًا ما يكون من الصعب أن تشرح محاولتك لتجربة قدراتك في شيء جديد. أفضل شيء تفعله هو أن تطلب من شخص داعم (يحترم أيضًا فن الكلمة المكتوبة) أن ينقد أعمالك.
حاول أخذ قسط من الراحة من حين لآخر. من المفيد جدًا الخروج للتنزه وترتيب أفكارك. لا تكتب لمدة طويلة! امنح نفسك استراحة، فذلك سيريح ذهنك.
كن مسترخيًا عندما تكتب. حاول صياغة أفكارك عندما تحصل على شحنة شعورية مفاجئة. في كثير من الأحيان، سيساعدك ذلك على أن تبدأ.
تجنب الكليشيهات أو الصور المستهلكة. "العالم هو محارتك" لا هي مبالغ فيها ولا هي تنظير مستحدث.
قم بإزالة معوقات الكتابة عن طريق حمل مفكرة معك (بعض الناس يطلقون عليها كتب الحياة) في كل مكان، التي يمكنك أن تدون فيها أفكار القصائد كما تعنّ لك. الأفكار الخلاقة لا تأتي دائمًا بجهد قسري تبذله في أكثر الأوقات مثالية. إذن، عندما تكون مستعدًا للكتابة، أحضر مفكرة وجِد فكرة تعبر عن خيالاتك.
لا تكبت مشاعرك عند الكتابة، حاول أن تكتب كل ما يتبادر إلى ذهنك ثم قم بتجميعه.
العاطفة هي جزء كبير من الشعر. إذا كانت هناك بعض العواطف غير المتجانسة مع القصيدة، ستبدو وكأن قد جاءك إلهامها تحت تهديد السلاح. وسيستشف القارئ أنك بذلت بها جهدًا قسريًّا. انتقِ شعورًا لتشرحه من خلال قصيدتك أو احرص على أن يكون لديك فكرةً أو إحساسًا ترغب في نقله إلى عقل القارئ.
عندما تبدأ بكتابة الشعر، ربما يساعدك أن تكتب موضوعًا من كلمة واحدة مفردة في منتصف الصفحة ("حب" علي سبيل المثال)، وابدأ بالتفكير في الكلمات التي تناسب هذا "الموضوع" مثل ("صداقة" أو" سعادة"). عندما تفعل هذا قبل كتابة قصيدتك، سيكون لديك بالفعل رصيد من الكلمات التي يمكنك استخدامها. هذا مفيد فعلاً للمبتدئين.
إذا أردت أن يقرأ الآخرون شعرك، اسأل نفسك "إن عرض عليَ شخص آخر ذلك، هل سيعجبني؟" إذا كانت الإجابة "لا"، استمر في تنقيح القصيدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

جميع الحقوق محفوظه © القانون الشامل

تصميم الورشه